وزير التكوين والتعليم المهنيين:تلاميذ النهائي بإمكانهم التسجيل في تخصص تقني سام

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين، محمد مباكري، الأحد، ببسكرة أن أولوية فتح تخصصات في التكوين المهني عبر مراكز التكوين تنطلق من ضرورة مواكبة متطلبات التنمية المحلية قبل الأخذ بالحسبان متطلبات التنمية الوطنية، موضحا أن وزارته تحث وتعمل على استحداث فرص تكوين للمتربصين بهذه الاستراتيجية لأجل تلبية احتياجات المؤسسات الاقتصادية المحلية من الموارد البشرية المؤهلة أولا.
وأكد الوزير أن العملية تهدف أيضا إلى ضمان سهولة اندماج المتخرجين من مراكز التكوين في الحياة المهنية ضمن احتياجات المنطقة التي تكونوا فيها من مناصب العمل في مختلف التخصصات، وكشف مباركي عن الإجراءات الجديدة التي تتيح لحاملي شهادة المستوى نهائي من التعليم الثانوي من التسجيل في تخصصات تقني سام بدل تخصص تقني عبر مراكز التكوين بالوطن.
كما أبدى الوزير رفضه لتحويل مركز تكوين بسيدي عقبة إلى مركز امتياز في مهن الفلاحة والصناعة الغذائية، معتبرا الطلب غير معقول لأنه يؤدي إلى إهمال نحو 1000 متربص لا يمكن احتواؤهم في مراكز تكوين محلية غير موجودة في المنطقة، إضافة أن مركز الامتياز المطالب به لا يمكنه حسب الوزير النشاط من دون فضاء لإجراء التجارب الميدانية الخاصة مما يعيق تسيير هذا المشروع المحلي الفلاحي بمنطقة سيدي عقبة
.

ليست هناك تعليقات:

اضافة تعليق

جميع الحقوق محفوظة © 2016 إعلانات توظيف